عدد الزوار

تزوير المنتدى الصوفي القبوري: الحوار الإسلامي
للستر على فضيحتهم وطعنهم بشيخهم عبدالله الحداد / صور
][- ۞۩۞ -][ (( أضغط هنا )) ][- ۞۩۞ -][
فضيحة منتدى الحوار الإسلامي الصوفي
يتهمون شيخهم عبدالله الحداد بشرك الإلوهية وانه ضال مضل / صور
][- ۞۩۞ -][ (( أضغط هنا )) ][- ۞۩۞ -][
عبد الله بن علوي الحداد
وهابي يقر بتقسيم التوحيد صفعة في وجوه صوفية حضرموت
][- ۞۩۞ -][ (( أضغط هنا )) ][- ۞۩۞

الجمعة، 12 نوفمبر، 2010

الموقف السلبي في مواجهة الصوفية

بسم الله الرحمن الرحيم

الموقف السلبي في مواجهة الصوفية
وذلك بحجج هي أقبح من الصوفية، وهي متعددة، لكن أبرزها وأبشعها حجتان:
1- قول من يقول: لا تفرقوا صفوف المسلمين. يقولها لمن يشرح للناس خطر الصوفية ويبين زيفها وضلالها؟!
والجواب على هذه الحجة الفاسدة هو قوله سبحانه: {وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ}[آل عمران:103]، أي: إن جمع الصفوف يكون بالاعتصام بالقرآن والسنة اللذين هما حبل الله، وتفريق الصفوف يكون بالابتعاد عنهما.
وهذا الذي يقول لدعاة الحق: لا تفرقوا صفوف المسلمين، إنما يقدم العون الأكبر لاستشراء الداء وتفريق المسلمين وتمزيقهم، كما هو حاصل؛ وهو داخل في زمرة الموصوفين بالآية الكريمة: {كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ}[المائدة:79].

2- قول من يقول: لا تكفر مسلماً! كيف تكفر رجلاً يشهد أن لا إله الا الله؟
والجواب على هذه الحجة الفاسدة هو أولاً: أن المسألة ليست مسألة تكفير مسلم، وإنما هي مسألة بيان الحق من الباطل والهدى من الضلال، ثم إن كل البلاء الذي أصاب الأمة ودمرها، جاء في الأساس على يد أناس يشهدون أن لا إله إلا الله ويضمرون ما يضمرون، وأكثرهم- إن لم يكونوا كلهم- مخلصون فيما جاءوا به ويعتقدون أنه الحق.
كما أن الواجب على المسلم أن يعرف الحق أولاً، كما يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه: (اعرفوا الحق تعرفوا أهله)، وطبعاً، إذا عرفنا الباطل نعرف أهله أيضاً، ويجب أن نعرفه لنعرفهم.
قد كان من واجب علماء المسلمين أن يدرسوا الصوفية دراسة واعية ثم ينبهوا الأمة إلى خطرها؛ لكن الذي حصل أن فطاحل العلماء كانوا لا ينظرون إلا إلى ظاهرها وإلى عباراتها المتداولة دون محاولة لتفهم حقيقة معانيها ومراميها، فما كان واضح الدلالة على وحدة الوجود، أي ما كان من عبارات الوحدة المطلقة، حكموا عليه بالكفر، وما كان غامضاً أولوه التأويل الحسن بحجة عدم تكفير المسلم؛ ولأنهم لم يحاولوا دراسة الصوفية بعمق، ولم يتنبهوا إلى تواصيهم بالتقية وكتمان السر عن غير أهله، وأن هذا السر كفر وزندقة!

وعدم دراستهم للصوفية جعلهم يرتكبون أخطاءً كان لها دور واضح في بقاء مسيرة التصوف لتفعل فعلتها التي فعلت، ومن هذه الأخطاء:
قولهم: إن في المتصوفة من يؤمن بوحدة الوجود، ومنهم من يقول بالاتحاد أو بالحلول، وفيهم الأتقياء الذين يسيرون على منهج الصوفية الحقة التي لا تؤمن بهذه الأمور.
وطبعاً؛ هذا كلام خطأ كله، فالصوفية مذهب واحد، وعقيدتها هي وحدة الوجود، ولا يوجد بين متصوفة المسلمين من يقول أو يعتقد بالاتحاد أو الحلول، (لا يوجد ولم يوجد)، كما أن الذين لا يعرفون وحدة الوجود بينهم هم السالكون الذين لم يبلغوا بعد محل ثقة الشيخ.

ومن هذه الأخطاء قولهم: إن في المتصوفة من يقول بالحقيقة المحمدية، ومنهم من لا يقول بها! وهذا خطأ كله؛ فالمتصوفون كلهم، حتى السالكون المبتدئون، تشرح لهم الحقيقة المحمدية ويؤمنون بها، وقد يسمونها أسماء أخرى، مثل: (أسبقية النور المحمدي، أو أول خلق الله...).

وقد استغل المتصوفة هذا الموقف، وصاروا كلهم يقولون عن أنفسهم وعن مشايخهم وأتباعهم وأمثالهم: إنهم على الصوفية الحقة، ثم ينهالون بالشتائم على الدخلاء على الصوفية وعلى المبتدعة الذين يقولون بالحلول والاتحاد، أو الذين يقولون بالوحدة المطلقة (أي: غير المقيدة بالرمز واللغز).
وهكذا بقيت مسيرة التصوف، وأوصلت الأمة إلى ما نراه الآن، مع العلم أنها الآن أقل سيطرة بكثير مما كانت عليه في قرون سابقة.

لكن بشيء من التدقيق، يتضح أن هاتين الحجتين السلبيتين هما أيضاً من نتاج الصوفية، ومن أساليب المتصوفة في الدفاع عن أنفسهم ومعتقدهم، حتى فشتا بين الأمة.
إن هذه الأمراض والمفاسد، ارتكزت في سريانها في الأمة على مرضين خبيثين بعثتهما الصوفية في الأمة، هما: الجهل والعقم الفكري.

الجهل:
لولاه لما استطاعت هذه المفاسد - وغيرها- أن تجد لها مكاناً في المجتمعات الإسلامية، وقد رأينا في الفصول السابقة النصوص الكثيرة لأقطابهم وعارفيهم، التي يأمرون بها بالجهل والابتعاد عن العلم، بل وينفرون بها من مجرد معرفة القراءة والكتابة، وهي غيض من فيض، ولولا أن تلاوة القرآن فرض على المسلمين، ومعرفة الحلال والحرام فرض على فئة منهم، لنسيت القراءة والكتابة جملةً وتفصيلاً، والله وحده يعلم إلى ماذا كانت ستؤول إليه أحوال الأمة.

العقم الفكري:
نرى في مجتمعاتنا الحالية، الأمثلة الكثيرة الكثيرة على فرض الصوفية على المريدين أن يكونوا بين يدي الشيخ كالأموات بين أيدي الغاسلين، ورأينا، ونرى، كيف أن الفرد من المريدين لا يفكر لنفسه ولا لغيره، وإنما يذهب إلى الشيخ ليفكر له، ولا يطلب معرفة، بل يذهب إلى الشيخ ليفيض عليه من معارفه اللدنية، ولا يقضي أمراً حتى يرى الشيخ فيه رأيه...إلخ.
كانت هذه حالة كل الأمة، إلا من رحم الله، بل إن هذا (الحال) صار (مقاماً) عالياً، حتى كانوا لا يحاولون، بل يتواصون بعدم محاولة فهم نصوص القرآن والسنة إلا من الشيخ، فإذا أخطأ الشيخ، فخطؤه خير من صوابك! وإذا كان جاهلاً، فجهله خير من علمك! وإذا ناقضت أقواله النصوص، فاتباع فهمه هو الإيمان، واتباع فهمك هو الضلال! وإذا تناقضت أقوال الشيوخ فيما بينهم، فكلهم من رسول الله مقتبس (بالكشف طبعاً)...إلى آخر القائمة...ومثل هذا موجود حتى الآن.
وبذلك سيطر العقم الفكري، بل الشلل الفكري على الأمة، حتى وصلت إلى ما هي عليه.
إن الله سبحانه وتعالى لم يظلم المسلمين عندما سلط عليهم الاستعمار. حاشاه سبحانه وتعالى من الظلم؛ وإذا كان الجزاء من جنس العمل، فقد كان الاستعمار هو الدواء النجس لتلك العلة الخبيثة.

وقد يسأل سائل: ألا يوجد في الصوفية إيجابيات؟ والجواب: نعم، لها إيجابيتان:
1- الأدب الرمزي، إذ أن متصوفة المسلمين هم الذين ابتكروه لستر حقيقتهم، ولم ينتشر في العالم إلا بعدهم بقرون طويلة، ويظهر أن مبتكريه كانوا سابقين للجنيد في الزمان، لكن الجنيد هو الذي بلوره ووضع له القواعد والمصطلحات وكثيراً من عباراته التي يستعملونها.

2- بعض التفاصيل التاريخية، حيث تقدم كتب المتصوفة صوراً من حياة المجتمعات الإسلامية وعاداتها لا نراها في غيرها، كما نستطيع من خلالها تفسير بعض إشارات الاستفهام التاريخية عند المسلمين وعند غيرهم أيضاً

المصدر :
موسوعة الفرق » الباب العاشر: الصوفية » الفصل الخامس والثلاثون: الصوفية وتدمير المجتمع الإسلامي » المبحث الرابع: عوامل أخرى أدت إلى تمزيق الأمة » المطلب الثاني: الموقف السلبي في مواجهة الصوفية
المطلب الثاني: الموقف السلبي في مواجهة الصوفية


للفائدة :
التقية الاشعرية والصوفية
التكفير الاشعري
أسرار كتاب الغزالي إحياء علوم الدين للشيخ نظام اليعقوبي / محاضرة صوتية



 

الاثنين، 8 نوفمبر، 2010

في 10 دقائق وبمبلغ 200 دولار فقط..! – شاهدوا فضائح تزوير أنساب (السادة) بالصور

بسم الله الرحمن الرحيم
كيف تصبح سيدا (موسويا أو حسنيا أو حسينيا أو جعفريا) وترتدي العمامة السوداء في 10 دقائق وبمبلغ 200 دولار فقط..! – شاهدوا فضائح تزوير أنساب (السادة) بالصور


تم مؤخرا إماطة اللثام عن عصابة لتزوير الأنساب الهاشمية (وربما غيرها) في العراق والتي تتستر تحت ما يسمى بـ(نقابات السادة الأشراف) والتي مقرها شارع السعدون في بغداد، حيث ثبت تورط بعض الأسر في التعامل معها في ظل إغراء النسب الهاشمي الشريف، فقد كشف عدد من أبناء عائلة النمر، وهي عائلة شيعية تسكن السعودية، عن عصابة (النسابة) هذه بعد استدراجهم وتصويرهم خفية وهم يستلمون الرشاوى ويصادقون على مشجرات مزورة لا أصل لها، بل ويقومون بإصدار شهادات انتساب الى آل البيت موقعة بأسماء وهمية ومختومة من أعضاء هذه النقابة المذكورة دون أي تدقيق ولا سؤال ولا إثبات هوية أو وثيقة أو نحوهما.

و أكد احد المشاركين في عملية الكشف أن أحد هؤلاء النسابة المزورين والمدعو (نبيل الأعرجي) قام بإصدار مشجرة نسب ربط فيها بين عدد من عوائل عامية (أي ليسوا سادة) من اللواتية آل شعبان في عُمان (مسقط) وآل علي بن عبدالله وآل بن عيسى في الاحساء وآل حسين (النمر) في الدمام وادعى أنهم ينتسبون الى جعفر الطيار رضي الله عنه دون ان يقابل أحد منهم أبدا، بل أعد المشجرة موَقعة وملونة بالأختام وعليها شهادة بالشياع والشهرة المستفيضة وشهادة منه انه متيقن من صحة انتسابهم بعد المراجعة والتدقيق، ثم قام المزور نفسه بنشرها على موقعه الرسمي الخاص حيث سمى نفسه (العلامة النسابة العلوي السيد نبيل الأعرجي نقيب نقباء السادة الأشراف)، وبعدها بأكثر من شهر قام احد المشاركين في عملية الكشف عن التزوير، وهو ناصر بن حسن محمد النمر، بزيارة للعراق التقى فيها بالمزور الأعرجي وحصل منه على شهادة نسب انه من بني تميم وليس بسيد..!

ثم قام فريق الكشف عن التزوير بالتوجه الى بقية أفراد العصابة من أمثال المدعو (وليد العريضي) والذي قام بالمصادقة على المشجرة المذكورة خلال 7 دقائق واستلم مبلغا من المال بلا أدنى تدقيق أو تحقيق أو حتى تحقق من هوية من استلم منهم المبلغ وصادق لهم على شهادة أنهم هاشميون حيث تم تسجيله بالصوت والصورة، ثم صادق عليها أيضا أحد مدعين المرجعية وهو (السيد) هاشم المخراقي، وشمل كشف التزوير والعبث بالأنساب الهاشمية أيضا المدعو (عماد الدين الشوكة) والذي سبق له أن زوَر مشجرة انتساب للنسب الهاشمي عليها أختام مزورة لعلماء دين..!

وقد قال احد المشاركين في عملية الكشف عن التزوير أن الحصول على شهادة مزورة رخيص ولا يكلف أكثر من 200 دولار للحصول على شهادة انتساب هاشمية مصدقة للفرع الهاشمي الذي تختاره بنفسك (موسوي- حسني – حسيني – جعفري)، وبدون أدنى تدقيق أو تحقيق أو طلب أي وثيقة أو هوية وخلال 10 دقائق فقط..! وجدير بالذكر أن المزور القذر (نبيل الأعرجي) قد أصدر مؤخرا كتاب (صحاح الاعقاب من آل ابي طالب) والمتوقع أن يعتمده الكثيرون في تثبيت الأنساب..!!

وها نحن اليوم نكتشف حلقة جديدة في مسلسل الأكاذيب والافتراءات والخداع التي يمارسها معممو السواد سود الله وجوههم، فالعمامة السوداء في العراق وغيره تمنح حاملها (إجازة) سرقة المغفلين من أبناء الشيعة والعبث بعقولهم وتعبئتهم طائفيا وبث روح الكراهية بين أبناء الشعب الواحد والوطن الواحد لتتشتت كلمته ويتفرق صفه في خدمة بني فارس وبني صهيون..!

هذا وقد وافانا قراء الرابطة الكرام في فقرة التعليقات أدناه مشكورين بالكثير من المعلومات القيمة حول موضوع الأنساب والتلاعب بها، لذا ندعو قراء هذا المقال أن لاتفوتهم هذه الاضافات المهمة، وبوركتم جميعا..

http://www.iraqirabita.org/upload/8479.jpgالنسابة المزور (عماد الدين الشوكة) يقبض الثمن..
http://www.iraqirabita.org/upload/8480.jpgثم يوقع على شهادات مزورة..
http://www.iraqirabita.org/upload/8481.jpgويمنح (العمامة) لصاحب الطلب..
http://www.iraqirabita.org/upload/8482.jpgوالمزور الآخر (وليد العريضي)
http://www.iraqirabita.org/upload/8483.jpgكبير المزورين (نبيل الأعرجي) رئيس نقابات السادة الأشراف
http://www.iraqirabita.org/upload/8484.jpgقبل... وبعد..!